سور الصين العظيم؛ أعظم انجاز معماري في التاريخ فلا تفوت فرصة زيارته

سور الصين العظيم؛ أعظم انجاز معماري في التاريخ فلا تفوت فرصة زيارته

زيارة سور الصين العظيم تجربة ممتعة، ومغامرة فريدة، لا تفوت هذه الفرصة، ولكن قبل هذا تعرف إلى تاريخ بناء السور وموقعه، وإلى أفضل النصائح أثناء زيارتك له.

سور الصين العظيم (Great Wall of China) أعظم إنجاز بشري في التاريخ، وهو مشروع بناء مذهل بأطول مدة وأكبر تكلفة سواء في الأرواح البشرية والدم والجهد المضني والدموع، إنه يستحق مكانته التي حصل عليها بين عجائب الدنيا السبع الجديدة، وفي مواقع التراث العالمي لليونسكو، فهل قمت بزيارته يوماً؟ وماذا تعرف عنه؟ ستتعرف هنا لبعض المعلومات القيمة، مثل موقع سور الصين العظيم، وتاريخ بناء هذا الجدار وكذلك أفضل النصائح التي عليك معرفتها لو نويت زيارته.


اسم المعلم الأثري سور الصين العظيم
الدولة الصين
غرض البناء التحصين
إحداثيات الموقع 40.68 ° شمال، 117.23 درجة شرق
تاريخ البناء يعود لأكثر من 2000 عام

ما هو سور الصين العظيم؟

سور الصين العظيم هو واحد من أهم المواقع الأثرية في العالم، بني قديماً كسلسلة من التحصينات الدفاعية في الصين، فهو يعد أعظم مشروع دفاعي عسكري في التاريخ، وأكثر الأبنية المعمارية فرادة، إنه أيقونة الأمة الصينية ورمزها. تم اختياره حديثاً كواحد من عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم، وذلك في استطلاع عالمي للرأي عام 2007. وأصبح السور العظيم أحد أهم المعالم السياحية التي لا بد من زيارتها بالنسبة للسائحين، فترى الناس من كل بلدان العالم يتوافدون إليه على اختلاف ثقافاتهم وأعراقهم.

“اقرأ أيضاً: فندق ذا رويال غاردن هونغ كونغ


موقع سور الصين العظيم

موقع سور الصين العظيم
موقع سور الصين العظيم

يمتد سور الصين على الحدود الشمالية، والشمالية الغربية لجمهورية الصين الشعبية، من تشنهوان غتاو على خليج بحر بوهاي (البحر الأصفر) شرقاً، إلى منطقة غاوتاي في غانسو غرباً. تم بناء سور آخر في الجنوب، يمتد من بكين إلى هاندن. طول سور الصين العظيم هو تقريباً (21 مليون و 19618 م).

هل تعلم؟ أن اتجاه سور الصين العظيم يتطابق مع الخط الذي يفصل بين مناخين مختلفين هما الجاف وشبه الرطب في الصين، فأصبح بشكل تلقائي الفاصل ما بين المناطق البدوية والزراعية.

تاريخ سور الصين العظيم

تاريخ سور الصين العظيم
تاريخ سور الصين العظيم

إن لسور الصين العظيم حكاية طويلة مدهشة فهذا الإبداع البشري له تاريخ يصل لأكثر من 2300 عام، لقد بني في مناطق عدة من قبل دول وسلالات مختلفة بهدف حماية الحدود الإقليمية، ويقال أن الإمبراطور الأول تشين هو من قام ببناء سور الصين العظيم، ولكنه في الواقع لم يكن أول من بناه بالفعل، فالتاريخ يروي مراحل وأحداث متتابعة مرت على بناء هذا السور، وأسر حاكمة مختلفة هي:

  • أسرة تشو فترة الممالك المتحاربة ما قبل (770-221 قبل الميلاد)
    بنى أباطرة الدولة أسوار حدود الدولة.
  • سلالة تشين (221-207 قبل الميلاد)
    قام الإمبراطور الأول تشين بربط أقسام سور الصين العظيم على الحدود الشمالية للصين، وعمل على إزالة التحصينات القديمة بين المدن المتحاربة، ثم ربطها جميعها خلف السور محاولاً توحيد الأراضي الصينية.
  • أسرة هان (206 ق.م – 220 م)
    هان وودي مدد سور الصين العظيم باتجاه الغرب إلى ما بعد ممر يومن.
  • أسرة مينج (1368–1644)
    أعاد الجنرال تشي جيجوانغ بناء سور الصين العظيم حول مدينة بكين في العام 1474 م، وفي عهد أسرة مينغ بلغ طول السور تقريباً 8 آلاف كم يمتد ما بين الأراضي في شمال الصين وجنوب منغوليا.
هل تعلم؟ أنه عندما أمر الإمبراطور تشين شي هوانغ ببناء الجدار في عام 221 قبل الميلاد، كانت وقتئذٍ اليد العاملة التي بنت السور مؤلفة من الجند والمحكومين، ويقال أن حوالي 400 ألف شخص لقوا مصرعهم أثناء البناء.

“شاهد كذلك: حديقة باتومي النباتية


بناء Great Wall of China

بني سور الصين من مواد مختلفة تبعاً للمناطق التي مر خلالها والمواد المتوفرة فيها، فتراه يمر بتضاريس جغرافية معقدة، مرة يعبر الجبال والأجرف، ومرة يخترق الصحراء أو يجتاز المروج الخضراء ويقطع الأنهار، هذا ما سبب اختلافاً في الهيكل المعماري ومادة البناء السور، والقائمون على بناء الجدار تعمدوا أن يمر بقمم التلال والجبال، ليجعل جزءاً كبيراً من السور (حوالي ربعه تقريباً) مبنياً بشكل طبيعي من الجبال والتلال وحتى الأنهار.

هل تعلم؟ أن الجهة الشرقية من جدار الصين العظيم والممتدة على مسافة مئات من الكيلومترات هي أفضل أجزاء السور المتبقية، بينما لم يبقى من أجزاء السور الأخرى غير بعض الآثار البسيطة.

مادة بناء السور العظيم

  • الأحجار والصفصاف

في مناطق مرور السور في المناطق الصحراوية، بني من أنواع من الأحجار المحلية، وأنواع من الصفصاف نظراً لندرة الطوب والصخور.

  • الطوب غير المحروق

في شمال غربي الصين حيث توجد مناطق التراب الأصفر بني سور الصين العظيم بالطوب (التراب المدكوك) والغير محروق لكنه يمتاز بالمتانة لا يقل عن متانة الجزء المبني بالصخور.

  • خليط الطوب والصخر

بني السور في عهد أسرة مينغ الحاكمة إما من الطوب أو الصخر، أو بخليط من الطوب والصخر معاً.

أبعاد سور الصين العظيم

  • عرض الجدار 4.6 م وحتى 9.1 م في قاعدته (متوسط العرض 6 م).
  • يضيق السور في الأعلى ليصبح 3.7 م.
  • يتراوح الارتفاع بين 3 و 8 أمتار.
  • أبراج الحراسة يبلغ طولها 12 م، وهي متوضعة كل 200 م تقريباً.
ملاحظة: بنيت قناة لتصريف مياه الأمطار بشكل تلقائي أعلى السور، وهي تحمي السور أيضاً من تأثير الأمطار.

سور الصين العظيم من الفضاء

سور الصين العظيم من الفضاء
سور الصين العظيم من الفضاء

كثيرة هي الأساطير المتداولة عن سور الصيني العظيم، وبعضها يتم تناقلها على أنه حقيقة مثبتة، كالمقولة التي تدعي بأن سور الصين يمكن رؤيته من الفضاء الخارجي أو من سطح القمر، أو أنه البناء الوحيد من صنع البشر الذي يمكن تمييزه من الفضاء، ولكن هذا غير صحيح وتم إثبات بطلانه بالأدلة، فالجدار يبدو من مسافة ليست بالبعيدة عن سطح الأرض مماثلاً لما حوله من جغرافيا (التراب والصخور المحيطة بالسور)، ومن الصعب جداً تمييزه بالعين المجردة من مدار منخفض قريب من الأرض، فكيف لو كان من سطح القمر، ولكن هذه الحقائق لا تقلل من قيمة السور وعظمته، ولا تنتقص من روعة هذا الإنجاز البشري المذهل.

“اطلع كذلك إلى: قلعة ناريكالا

الدور الحضاري لسور الصين العظيم

الدور الحضاري لسور الصين العظيم
الدور الحضاري لسور الصين العظيم

بالإضافة للدور العسكري الذي كان يقوم به سور الصين ،فلقد أثر على مر التاريخ على التنمية الصينية بشتى أشكالها سواء أكانت اقتصادية واجتماعية وثقافية.

  • رمز الوحدة الصينية

لم يزل للآن هذا السور العظيم الرمز العريق لتوحيد دولة الصين، وهو شهادة فريدة على التاريخ العظيم وعلى قوة الإمبراطورية الصينية، يتغنى الصينيون بسورهم الملهم ولم يزل يعد من أهم المواضيع الذي يتناقله الأدب في الصين القديم والحديث، وتتناقل الأجيال العبارات والأقوال عن هذا الإرث الكبير.

  • ملتقى الثقافات من كل العالم

يزور السور سنوياً ما يفوق 4 ملايين سائح، من مختلف أصقاع الأرض ويلتقون جميعاً على أرض واحدة باختلاف أعراقهم وثقافاتهم ولغاتهم، وهنالك أكثر من 300 شخصية من كبار الشخصيات والمشاهير في العالم زاروا سور الصين العظيم، منهم القادة والزعماء الوطنيين من دول عدة.

هل كنت تعلم: أنه رغم الكد وكل الجهود التي بذلها حكام الصين وزعماء الأسر التي مرت على تاريخ الصين لبناء هذا الجدار، ليكون حصناً متيناً في وجه الغزو، إلا أنه لم ينجح في التصدي بشكل نهائي لهجمات القبائل البدوية (البرابرة).

نصائح لاختيار أفضل الأماكن على سور الصين العظيم

يضم السور العظيم حوالي 14 موقعاً مختلفاً، بحيث يمكن لأي زائر المفاضلة ما بينها واختيار ما يناسبه، فهنالك تضاريس متنوعة ووعرة على طول السور، إنها مغامرة شيقة بلا ريب وعليك أن تحدد مسبقاً أية تجربة ستخوض وأي منطقة ستستكشف، النصيحة المثالية هنا أنه عليك اختيار الجزء من الجدار بحيث يكون متناسباً مع لياقتك البدنية وقدرتك على التحمل، وهنا سنقدم لك بعض النصائح لمساعدتك في اختيار الموقع المناسب:

  • لا تختر أجزاء الجدار شديدة الانحدار

هنالك أجزاء من الجدار شديدة الوعورة، وقد تتعرض فيها لخطر الانزلاق لو لم تكن مدرباً ومستعداً بالشكل الكافي، فهي تأخذ شكل المنحدر إما صعوداً أو هبوطاً، فلو كنت تفضل الاستمتاع بالمحيط وعبور الجدار دون قلق فابتعد عن هذا القسم. مثل موقع (jiankou) الذي يعد أخطر المواقع ويحتاج للسير لمسافات طويلة وأحذية خاصة.

  • جرب المواقع المرممة لرحلة آمنة

تتسم هذه المواقع بأنها آمنة جداً ومن السهل التجول عبرها، دون الشعور بأي خطر، مثل موقع (mutianyu)، وهنالك موقع آخر تم ترميم أغلبه هو موقع (Jinshanling)، ويتميز بكونه أكثر مناطق السور جمالاً.

  • إذا كانت زيارتك قصيرة فاختر أماكن تسمح بالصعود والنزول منها

إذا كانت زيارتك قصيرة ولا تسمح لك بقضاء وقت طويل على السور، أو ربما كانت قدراتك البدنية لا تساعدك على الاستمرار في السير طويلاً، عندها عليك باختيار الأماكن يمكن لك النزول فيها من السور، كموقع (Mutianyu)، مع إمكانية خوض تجربة التزحلق على الجليد نزولا، وموقع (Haunghuacheng) الذي يمكنك القيام بجولة حوله، وهو يبعد فقط 40 دقيقة بالسيارة عن موقع (Mutianyu).

  • إذا كنت تفضل الهدوء لا تختر المناطق المزدحمة

خير مثال على المناطق التي تحظى بشعبية كبيرة من قبل السياح هو موقع (Badaling)، لدرجة أن أغلب العائدات الواردة من زيارة سور الصين هي من هذا الجزء من الجدار، الذي يتميز بالزحلم الشديد طوال النهار، فإذا كنت تفضل السير بهدوء وبلا تدافع فأفضل النصائح هي اختيار موقع (Mutianyu) أو (Jinshanling).

“اقرأ أيضاً: فندق آسيا غواندونغ العالمي


لا تنس هذه النصائح عند زيارة جدار الصين العظيم

زيارة سور الصين العظيم
زيارة سور الصين العظيم
  • اصطحب طعامك وشرابك معك

الأسعار مرتفعة جداً على السور ولا تتوفر بالشكل الكافي، فما ستشتريه من الباعة المتجولون على الجدار سيناهز تكاليف زيارتك للسور، لهذا تذكر اصطحاب بعض الوجبات الخفيفة وزجاجات المياه في حقيبتك.

  •  احذر تقلبات الطقس

بالنظر إلى طول المسافات التي ستمشيها على الجدار، فأنت ستتعرض لاختلاف في درجات الحرارة قد يكون مفاجئاً ففي مناطق قد تصل الحرارة فيها لأربعين درجة، وقد تنخفض لأقل من الصفر في مناطق أخرى. فاستعد لهذه الأجواء واحتفظ بملابس إضافية.

  • ارتدي الحذاء المناسب

أنت ستسير لمسافات طويلة وقد تجتاز أماكن وعرة وغير مرممة على السور فيتوجب عليك اختيار حذاءً مريحاً ومتيناً يناسب مثل هذه المغامرة، وعليك بالابتعاد عن الأحذية المفتوحة عند الأصابع.

  • جرب مواقع أخرى أقل شهرة مختلفة عن بكين

صحيح بأن بكين هي البوابة الرئيسية لزيارة سور الصين العظيم، إلا أنه توجد مواقع أخرى يمكن زيارة السور فيها غير بكين وهي أقل ازدحاماً وأكثر هدوءاً، مع توفر الطعام والمياه قريباً نذكر منها:

السور المقاطعة
Shanhaiguan Hebei
Zhenbeitai Shaanxi
Jiayuguan Gansu
  • جرب موقع (Simatai) المذهل ليلاً

إن موقع سيماتاي هو موقع سهل ومفتوح في الليل بتجهيزات ليلية رائعة كالإضاءة، يمكن السائح من التنقل بين أبراج المراقبة (Watchtowers) مساءً ومجهز بأفضل إضاءة، حيث يمكن المشي في جولة بين أبراج المراقبة في الساعة الخامسة والسادسة مساءً لرحلة أكثر تشويقاً.


ما هي الأوقات المناسبة لزيارة سور الصين العظيم؟

إن أفضل الأوقات لزيارة سور الصين العطيم هي فصل الربيع أو الخريف، عندما يكون الجو معتدلاً بعيداً عن الجو البارد أو الحار جداً.

ما هي الأنشطة التي يمكن القيام بها عند زيارة سور الصين العظيم؟

يمكن القيام بالعديد من الأنشطة خلال زيارة جدار الصين العظيم منها:
  • المسير على طول الجدار والاستمتاع بالمناظر الطبيعية.
  • ركوب التلفريك الذي يسمح بمشاهدة الجدار من الأعلى والمناطق المحيطة به.
  • ركوب القطار بالمسار المنحدر (Slow Roller Coaster).
  •   زيارة متحف السور العظيم.  

ما هي أوقات الزيارات المتاحة خلال اليوم لسور الصين العظيم؟

سور الصين العظيم متاح للزيارة من الساعة 7:30 صباحاً إلى الساعة 5:30 مساءً، وخلال كل أيام الأسبوع.  

هذا هو سور العظيم في الصين؛ أعظم إنجاز معماري في التاريخ، فلا تفوت فرصة زيارته، واستمتع باللحظات التي يمكنك قضاؤها على السور، بعد أن تختار أفضل الأماكن المناسبة لك، يمكنك أيضاً قبل خوض مغامرة زيارة السور العظيم أن تقرأ هذا المقال للاطلاع على أهم المعلومات عنه، وأفضل النصائح، كالتعرف إلى تاريخ بنائه، وموقعه وآراء من سبقوك بزيارته.

374 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام